انت غير مسجل معنا بالمنتدى
برجاء التسجيل بالمنتدى والتفاعل
وشكرا جزيلا لزيارتك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمور التي تسرع السير إلى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: الأمور التي تسرع السير إلى الله   الخميس 18 سبتمبر 2008 - 17:44

اختصار الطريق , وسرعة الوصول الى الله عزوجل ..

وقديما كان يقول الشاعر الأول :

من لي بمثل سيرك المدلل * تمشي رويدا وتجي في الأول

كنت قد وقفت على بعض المواضع المتفرقة من كتب سيدي الشعراني وغيره , جمعتها واستفدت منها , وأردت أن أشرككم معي فيها ...

وبالطبع لن أسردها بالتفصيل أو بأسلوب مؤلفها لأن هذا يطول , ولكن حسبي أن أشير إليها إشارة , لينتهزها فرصة كل صادق فيعمل بها ...
وأرجو من كل الاحبة ألا يبخلوا بالمشاركة بما يعلمونه مما يتصل بهذا الموضوع ..
أول هذه الأمور التي تسرع السير إلى الله :
1/ تخصيص وقت كل يوم ولو خمس دقائق , تجمع فيه همك وفكرك لترى كل احسان وصل اليك من الخلق في هذا اليوم أو هذا الأسبوع مما تتذكره : إنما هو من الله ...
كل خير هو مصدره ...

حينئذ سوف تسرع السير الى الله جدا , لأن محبته سوف تعظم في قلبك جدا مع الوقت ..

هذه واحدة والبقية تأتي يا أحبة ..

ملحوظة: الموضوع منقول للفائدة..............


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأمور التي تسرع السير إلى الله   الخميس 18 سبتمبر 2008 - 17:46

من خشي اللّه أتى منه كل خير
والسير لسالك الآخرة
فإن الشيطان على طريقه
والنفس وأمانيه الكاذبة
أعوانه
فإن تيقظ في سيره وأخلص في عمله
أمن من الشيطان وكيده
ومن قطع الطريق فقد بلغ بسيره المنزلة الزلفى التي يغبطه بها الأنبياء في دار كرامته ،والعقبة العظمى لنيل الرفعة والوصول:
سأل بعض الصحب رصي الله عنهم أجمعين عن الرفعة عند الله وما هي يا رسول الله قال :
(تحلم عمن جهل عليك *وتعطي من حرمك )*
فمن لبس ثوب الحلم والتحلم
والعطاء فقد وصل!!! .
ورحم الله من قال:
ألا لا يجهلن أحد علينا * فنجهل فوق جهل الجاهلينا.
وهذا من مقام الإحسان إلى المسيء
ومقابلة إساءته بالصلة
من كمال الإيمان الموجب للرفعة
وفيه من الفوائد والمصالح ما ينبئ عنه نطاق الحصر
فإذا بلغ العبد ذروة هاتين الخصلتين فقد فاز ووصل
وحل في مقام الرفعة عند المولى الكريم .
وقد اتفقت أهل المذاهب على أن :
الحلم والسخاء
يرفعان العبد وإن كان وضيعاً
وأنهما أصل الخصال الموصلة إلى المحبة
و السعادة العظمى
وأفضل أخلاق أهل الدنيا وأهل الآخرة ؟ ! ؟ ! ؟
وسرعة السير إلى الله تعالى
وما سواهما فرع عنهما.
ولن يصلح الدخول إلى الحضرة إلا السخاء
وحسن الخلق
وفي الحديث:
# السخي قريب من الله قريب من الناس قريب من الجنة بعيد من النار...# .
وعن عائشة رضي الله عنها:
# ما جبل ولي لله عز وجل إلا على السخاء وحسن الخلق # .الديلمي .
أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد المقري نا الحسن بن محمد بن إسحاق أخبرني الحسن بن سفيان نا محمد بن رزق الله ح . قال ابن إسحاق و حدثنا محمد بن المسيب نا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم بن أعين أنا عبد الملك بن مسلمة بن يزيد :
( سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : قال الله عز و جل : هذا دين ارتضيته لنفسي و لن يصلحه إلا السخاء و حسن الخلق فأكرموه بهما ما صحبتموه ).
حديث رقم:10865شعب الإيمان الرابع والسبعون ,باب: الحود والسخاء.
ورحم الله من قال :
لا تجب دعوة البخيل لأكــــل * فطعام البخيل في الجوف داء
وإذا ما دعاك شخص سخي * فأجبه وكله فهو شفــــــــــاء
سبحان الله* والحمد لله *ولا إله إلا الله* والله أكبر * ولا حول ولا قوة إلا بالله* اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الحي القيوم صل على محمد وآل محمد*اللهم أشرب الإيمان قلبي* كما أشربته روحي*ولا تعذب شيئا من خلقي بشيء كتبتَ عليَّ* فإنك قادر عليَّ*اللهم كما حسنت خلق فحسِّن خُلقي *اللهم كما حسنت خلق فحسِّن خُلقي *اللهم كما حسنت خلق فحسِّن خُلقي * اللهم كما حسنت خلق فحسِّن خُلقي *اللهم كما حسنت خلق فحسِّن خُلقي *اللهم أنت الأول لا شيء قبلك* وأنت الآخر لا شيء بعدك* أعوذ بك من شر كل دابة ناصيتها بيدك* وأعوذ بك من الإثم والكسل* ومن عذاب النار*ومن عذاب القبر*ومن فتنة الغنى وفتنة الفقر* وأعوذ بك من المأثم والمغرم* اللهم نق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس* اللهم باعد بيني وبين خطيئتي*كما بعدت بين المشرق والمغرب*)
هذا ما سأل محمد ربه:
اللهم إني أسألك خير المسألة*وخير الدعاء*وخير النجاح* وخير العمل *وخير الثواب*وخير الحياة *وخير الممات*وثبتني وثقل موازيني* وحقق إيماني*وارفع درجتي*وتقبل صلاتي*واغفر خطيئتي*وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين*اللهم إني أسألك فواتح الخير* وخواتمه وجوامعه*وأوله وآخره*وظاهره وباطنه* والدرجات العلى من الجنة آمين* اللهم نجني من النار* ومغفرة بالليل والنهار* والنزل الصالح من الجنة آمين* اللهم إني أسألك خلاصا من النار سالما* وأدخلني الجنة آمنا* اللهم إني أسألك أن تبارك لي في نفسي*وفي سمعي*وفي بصري*وفي روحي*وفي خَلْقي*وفي خُلقي*وأهلي*وفي محياي ومماتي*اللهم وتقبل حسناتي* وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين*

شئ آخر يا أحباب يسرع السير بصاحبه :
الذكر بشدة وعزم , قال سيدي علي المرصفي ( شيخ سيدي الشعراني ) :
قد يتقدم من يذكر الله بشدة وعزم في المجلس الواحد مايحصل لغيره في ستة أشهر ( قواعد الصوفية للشعراني رحمه الله )........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
 
الأمور التي تسرع السير إلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإســـلامي :: التصوف الإســلامي-
انتقل الى: