انت غير مسجل معنا بالمنتدى
برجاء التسجيل بالمنتدى والتفاعل
وشكرا جزيلا لزيارتك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ورد الستار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: ورد الستار   الخميس 18 سبتمبر 2008 - 16:04

ورد الستار
لسيدي يحيى الباكوبي
رضي الله عنه
كيفية قراءته


يجلس الأخوان حلقة مطرقين رؤوسهم غاضين أبصارهم حاضرين بقلوبهم لأنه ورد المشاهدة والمراقبة ، ويقرأ لشيخ أو المقدم المأذون له بالقراءة وباقي الجماعة يستمعون له ، وإذا سكت القارئ عند أسماء الله تعالى يقولون جميعا :

( جل جلاله ) رافعين أصواتهم بهمة ونشاط ، وإذا وصل القارئ عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم وسكت يقولون : ( صلى الله عليه وسلم ) وإذا سكت عند ذكر أحد الخلفاء يقولون ( رضي الله عنه ) ويرضون على الحسنين ، والعمين بقولهم : رضي الله عنهما ، وإذا وصل إلى دعاء الإخفاء يقرءونه سرا .

وهذا هو ورد الستار :

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، وصل اللهم على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

اللهم يا ستار يا ستار يا عزيز يا غفار يا جليل يا جبار يا مقلب القلوب والأبصار ، ويا مدبر الليل والنهار خلصنا من عذاب النار .

إلهي استر عيوبنا ، واغفر ذنوبنا ، وطهر قلوبنا ، ونور قبورنا ، واشرح صدورنا ، وكفر عنا سيئاتنا ، وتوفنا مع الأبرار ، سبحانك ما عبدناك حق عبادتك يا معبود ، سبحانك ما عرفناك حق معرفتك يا معروف ، سبحانك ما ذكرناك حق ذكرك يا مذكور ، سبحانك ما شكرناك حق شكرك يا مشكور ، فضلا من الله ورحمة ، شكرا من الله ونعمة ، لله الحمد والمنة ، الحمد لله على الطاعة والتوفيق ، ونستغفر الله العظيم من كل ذنب عمد وسهو وخطأ ونسيان ونقصان وتقصير , اللهم لك الحمد حمدا يوافي نعمك ويكافئ مزيدك ، نحمدك بجميع محامدك ما علمنا منها وما لم نعلم ، ونشكرك على جميع نعمك ما علمنا منها وما لم نعلم ، وعلى كل حال ، يا محول الحال حول حالنا إلى أحسن الحال ، أعددت لكل هول ( لا إله إلا الله ) ولكل نعمة ( الحمد لله ) ولكل رخاء ( الشكر لله ) ولكل أعجوبة ( سبحان الله ) ولكل ذنب ( أستغفر الله ) ولكل مصيبة ( إنا لله ) ولكل ضيق ( حسبي الله ) ولكل قضاء وقدر ( توكلت على الله ) ولكل طاعة ومعصية ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) ولكل هم وغم ( ما شاء الله ) ، لن يغلب الله شيء وهو غالب على كل شيء ، حسبي الله وكفى ، سمع الله لمن دعا ، لا غاية له في الآخرة والأولى ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت أبدا دائما صمدا باقيا بيده الخير وإليه المصير وهو على كل شيء قدير ، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ، عز جارك ، وجل ثناؤك ولا إله غيرك ، ( الرحمن على العرش استوى له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى ، وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر و أخفى لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى فادعوه بها ) صدق الله العظيم . هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم ( جل جلاله ) القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصير الحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المقيت الحسيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم ( جل جلاله ) الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القوي المتين الولي الحميد المحصي المبدئ المعيد المحيي المميت ( جل جلاله ) الحي القيوم الواجد الماجد الواحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الأول الآخر الظاهر الباطن الوالي المتعال ( جل جلاله ) البر التواب المنتقم العفو الرؤوف مالك الملك ذو الجلال والإكرام ( جل جلاله ) المقسط الجامع الغني المغني المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور ( جل جلاله ) الذي تقدست عن الأشباه ذاته ، وتنزهت عن مشابهة الأمثال صفاته ، وشهدت بربوبيته آياته ، ودلت على وحدانيته مصنوعاته ، واحد لا من قلة ، وموجود لا من علة ، بالجود معروف ، وبالإحسان موصوف ، معروف بلا غاية ، وموصوف بلا نهاية ، أول قديم بلا ابتداء ، و آخر كريم مقيم بلا انتهاء ، أحاط بكل شيء علما ، وغفر ذنوب المذنبين كرما وحلما ولطفا وفضلا ، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، نعم المولى ونعم النصير ، غفرانك غفرانك ربنا وإليك المصير ، وحسبنا الله تعالى وحده ونعم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، يفعل الله ما يشاء بقدرته ، ويحكم ما يريد بعزته ، ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين , ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إلها عادلا جبارا، وملكا قادرا قهارا ، للذنوب غفارا ، وللعيوب ستارا ، ونشهد أن سيدنا و نبينا محمدا عبده المصطفى ، ورسوله المجتبى ، وأمينه المقتدى ، وحبيبه المرتضى ( صلى الله عليه وسلم ) شمس الضحى ، بدر الدجى ، نور الورى ، صاحب قاب قوسين أو أدنى ( صلى الله عليه وسلم ) رسول الثقلين ونبي الحرمين ، وإمام القبلتين ، وجد السبطين ، وشفيع من في الدارين ، وزين المشرقين والمغربين ، وصاحب الجمعة والعيدين ( صلى الله عليه وسلم ) رسولا مكيا مدنيا هاشميا قرشيا أبطحيا كروبيا روحا روحانيا تقيا نقيا نبيا ( صلى الله عليه وسلم ) كوكبا دريا شمسا مضيا قمرا قمريا نورا نورانيا بشيرا نذيرا سراجا منيرا ( صلى الله عليه وسلم ) صلى الله تعالى وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وأولاده وخلفائه الراشدين المرشدين المهديين من بعده خصوصا منهم على الشيخ الشفيق قاتل الزنديق وفي الغار الرفيق الملقب بالعتيق الإمام على التحقيق أمير المؤمنين أبي بكر الصديق ( رضي الله عنه ) ثم السلام من الملك الوهاب إلى الأمير الأواب زين الأصحاب مجاور المسجد والمحراب الناطق بالصدق والصواب المذكور في الكتاب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) ثم السلام من الملك المنان إلى الأمير الأمان حبيب الرحمن جامع القرآن صاحب الحياء والإيمان الشهيد على الفرقان أمير المؤمنين عثمان بن عفان ( رضي الله عنه ) ثم السلام من الملك الولي إلى الأمير الوصي ابن عم النبي قالع الباب الخيبري زوج فاطمة الزهراء وارث علوم النبي أمير المؤمنين علي الرضي السخي الوفي ( رضي الله عنه وكرم الله وجهه ) ثم السلام على الإمامين الهمامين السعيدين الشهيدين المظلومين المقتولين الشمسين القمرين البدرين الحسيبين الراضيين بالقضاء والصابرين على البلاء أميري المؤمنين أبي محمد الحسن وأبي عبد الله الحسين ( رضي الله عنهما ) وعلى العمين الكريمين المكرمين الشجاعين المعمين المحترمين حمزة والعباس ( رضي الله عنهما ) وعلى جميع الصحابة من المهاجرين والأنصار والتابعين الأخيار والأبرار رضوان الله تعالى علينا وعليهم أجمعين ، وسلم تسليما وعظم تعظيما دائما أبدا وحمدا كثيرا كثيرا إلى يوم الحشر والقرار .

ثم يقرأ دعاء الإخفاء سرا .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
 
ورد الستار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإســـلامي :: المكتبة الاسلامية :: كتب وأوراد الطريق-
انتقل الى: