انت غير مسجل معنا بالمنتدى
برجاء التسجيل بالمنتدى والتفاعل
وشكرا جزيلا لزيارتك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محبة آل البيت فى الكتاب والسنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد العدوى
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 20
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

مُساهمةموضوع: محبة آل البيت فى الكتاب والسنة   السبت 6 سبتمبر 2008 - 20:47





قال تعالى (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى )- سورة الشورى آية 23


(إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً )سورة الاحزاب33


محبة أهل بيت النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، هي تبع لمحبته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهي مما يقره أهل السنة والجماعة ويؤمنون به، وإمام أهل السنة والجماعة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله لما ضربه المعتصم وعذبه وآذاه في ذات الله عز وجل، حتى أنه ضُرب فانفتقت خاصرته وخرجت منها أمعاؤه، وكاد أن يقضى عليه، فجاءه بعض أصحابه وأصفيائه، وقالوا له: يا إمام! لم لا تدع الله على هذا الظالم؟

وكان الإمام أحمد معروفاً عنه في أصحابه وفي من عاشره أنه كان مجاب الدعوة لصلاحه ولفضله ولاقتدائه بالنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فكانوا يرون أنه لو دعاء على هذا الظالم لاستجاب الله تعالى دعوته، هكذا ظنهم في الإمام أحمد ، لما يرون فيه من شدة التمسك بالسنة، فقالوا: ادع الله على هذا الظالم -أي المعتصم - فقال الإمام أحمد : 'لا أفعل ذلك، فإنني قد استغفرت له، ودعوت الله أن يغفر له لقرابته من رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ' فانظروا إلى محبة أهل السنة لآل بيت النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حتى وهو يفعل ذلك؛ فلقرابته من النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جعلته يقول أنا أغفر للمعتصم ذلك، ولا أطالبه بشيءٍ ولا أدعو عليه؛ بل لا أطالبه أمام الله عز وجل لقرابته من رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فأكثر الناس حباً -المحبة الحقيقية الشرعية- لآل البيت هم أهل السنة والجماعة

لا ريب أن لآل النبي صلى الله عليه وسلم حقاً على الأمة لا يشركهم فيه غيرهم ويستحقون من زيادة المحبة والموالاة ما لا يستحقه غيرهم وقد وردت النصوص الدالة على ذلك , فقد روى مسلم في صحيحه عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فينا خطيباً بماء يدي خماً بين مكة والمدينة فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ، ثم قال : ( أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب وأنا تارك فيكم ثقلين : أولهما : كتاب الله فيه الهدى والنور ، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به ، فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ... الحديث . فهذا الحديث فيه الوصية بأهل البيت والتأكيد فيها على محبتهم وتوقيرهم واعطائهم ما لهم من حقوق وأن في ذلك طاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم . قال النووي عند شرحه لهذا الحديث : قال العلماء سميا ثقلين لعظمهما وكبير شأنهما وقيل لثقل العمل بهما ( فاتباع القرآن واجب على الأمة بل هو أصل الإيمان وهدى الله الذي بعث به رسوله ،

وكذلك أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم تجب محبتهم وموالاتهم،ورعاية حقوقهم وهذان الثقلان اللذان وصى بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم قال القرطبي : وهذه الوصية ، وهذا التأكيد العظيم يقتضي وجوب احترام أهله وابرارهم وتوقيرهم ومحبتهم ، وجوب الفروض المؤكدة التي لا عذر لأحد في التخلف عنها وقال الدكتور محمد تقي الدين الهلالي : فيؤخذ من الحديث الوصية لأهل بيته والتأكيد فيها ولا شك أن الله أطلعه على ما سيلقاه أهل بيته من أعدائهم بعده ، ومع توكيد تلك الوصية فقد ضيعها المضيعون ، اتخذوا أهل بيته غرضاً من بعده ونصبوا لهم العداوة ولم يراعوا فيهم إلاً ولا ذمة ، فقتلوهم تقتيلاً ، وطاردوهم وسيلقون جزاءهم في الآخرة بعد ما لقوه في الدنيا ، روى الحاكم باسناده إلى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار ))( فقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن بغضهم سبب لدخول النار كما حث على حبهم وجعل محبتهم دليلا على محبته عليه الصلاة والسلام فقد روى الحاكم باسناده إلى ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمة وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي )) .


وقد فهم وصية النبي صلى الله عليه وسلم بأهل بيته حق الفهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه فأحبهم واكرمهم ودعا الناس إلى اكرامهم ومحبتهم0
فقد روى البخاري باسناده إلى أبي بكر رضي الله عنه أنه قال : (( ارقبوا محمداً صلى الله عليه وسلم في أهل بيته )). فهذا خطاب من الصديق -رضي الله عنه – ووصية منه للناس في حفظ حقوق آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم (( فالمراقبة للشيء المحافظة عليه ، ومعنى قول الصديق احفظوه فيهم فلا تؤذوهم ولا تسيئوا إليهم )1. وقال النووي : ومعنى (( ارقبوا )) راعوه واحترموه واكرموه . وقد أكد رضي الله عنه تلك الحقوق بما قاله لعلي رضي الله عنه فقد روى البخاري ومسلم بإسناديهما إلى أبي بكر رضي الله عنه أن قال لعلي رضي الله عنه : (( والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلى أن أصل من قرابتي ))

. و لا يتم إيمان الرجل إلا بحب آل البيت وهو أصل من أصول أهل السنة والجماعة ، وفي ذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :" وإن من أصول أهل السنة والجماعة أنهم يحبون أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأن من محبة الله وطاعته محبة رسوله وطاعته ومن محبة رسوله وطاعته ، محبة من أحبه الرسول وطاعة من أمر الرسول بطاعته. وقال البيهقي : ودخل في جملة محبته صلى الله عليه وسلم حب آله


( وقال القاضي عياض : إن من علامات محبته صلى الله عليه وسلم والتي يجب على المؤمن الأخذ بها ، محبته لمن أحب النبي صلى الله عليه وسلم ومن هو بسببه من آل بيته وصحابته من المهاجرين والأنصار رضوان الله عليهم أجمعين فمن أحب شيئا أحب من يحبه ولنختم هذا الأمر بما قال ابن كثير رحمه الله حيث قال : ولا ننكر الوصاية بأهل البيت والأمر بالإحسان إليهم واحترامهم واكرامهم ، فإنهم من ذرية طاهرة من أشرف بيت وجد على وجه الأرض فخراً وحسباً ونسباً ، و لاسيما إذا كانوا متبعين للسنة النبوية الصحيحة الواضحة الجلية كما كان عليه سلفهم كالعباس وبنيه ، وعلي وأهل بيته وذريته رضي الله عنهم أجمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: محبة آل البيت فى الكتاب والسنة   الثلاثاء 9 سبتمبر 2008 - 4:57





أخي في الله محمد العدوي







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
صلاح محمد خليل



عدد الرسائل : 5
العمر : 38
السٌّمعَة : 0
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 21/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: محبة آل البيت فى الكتاب والسنة   الخميس 21 أكتوبر 2010 - 22:09

جهد مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: محبة آل البيت فى الكتاب والسنة   السبت 23 أكتوبر 2010 - 12:43

شكرا لمرورك أخي الكريم صلاح
نورت المنتدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
صلاح محمد خليل



عدد الرسائل : 5
العمر : 38
السٌّمعَة : 0
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 21/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: محبة آل البيت فى الكتاب والسنة   السبت 23 أكتوبر 2010 - 16:53

اللهم صلي علي محمد وعلي آل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محبة آل البيت فى الكتاب والسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإســـلامي :: آل البيت-
انتقل الى: