انت غير مسجل معنا بالمنتدى
برجاء التسجيل بالمنتدى والتفاعل
وشكرا جزيلا لزيارتك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأزهر: كتب القمني طعن وتحريف وتكذيب للقرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الطيب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 704
العمر : 42
السٌّمعَة : 12
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: الأزهر: كتب القمني طعن وتحريف وتكذيب للقرآن   الثلاثاء 11 مايو 2010 - 14:54


مفكرة الإسلام: أدان تقرير علمي تقدم به شيخ الأزهر أحمد الطيب إلى محكمة القضاء الإداري التي تنظر الدعوى المرفوعة ضد سيد القمني بالتحريف والتطاول على الإسلام والكذب فيما أورده عن الصحابة وأمهات المؤمنين في مؤلفاته التي نال عنها جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية العام الماضي.
ويدعم الأزهر بذلك موقف الداعية الإسلامي الشيخ يوسف البدرى والمحامي ثروت الخرباوى ضد وزير الثقافة وشيخ الأزهر اللذين يطالبان في دعواهما بمنع نشر كتب القمني، وسحب جائزة الدولة منه بسبب تطاولاته على العقيدة الإسلامية، زاعمًا أنها عقيدة اخترعها بنو هاشم لفرض زعامتهم السياسية على مكة وقريش.
وجاء في التقرير الصادر عن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، والذي حمل توقيع كل من الشيخ على عبد الباقي الأمين العام للمجمع وضياء محمد المدير العام لإدارة البحوث والتأليف بالأزهر: إن كتب القمني البالغ عددها 12 كتابًا تتضمن طعناً وتحريفاً وتكذيباً بحق الصحابة وأمهات المؤمنين والعلماء والفقهاء، والادعاء بأن الخليفة عمر بن الخطاب نسخ أحكام آيات القرآن الكريم، وأن شريعة الإسلام لا تصلح لكل زمان ومكان.
كما يعتبر في مؤلفاته أن قصة آدم في الجنة من الأساطير، وأن الإسلام نزعة قومية ترتبط بمصالح اقتصادية، وأن النبي محمدًا صلى الله عليه وسلم عمل على تحقيق حلم جده بزعامة قريش، ورأى أن مؤلفاته تحتوي على قصص تتعلق بتعدد الآلهة ونقد وتجريح للأنبياء خاصة النبي يوسف عليه السلام.
وإلى جانب القمني، يطالب البدري والخرباوي في دعوييهما أيضًا بسحب الجائزة من الدكتور حسن حنفي الحاصل على الجائزة ذاتها وأيضاً منع كتبه من النشر، بسبب ما تتضمنه من آراء تطعن في عقيدة الإسلام.
حسن حنفي:
وفي تقريره حول مؤلفات حنفي أستاذ الفلسفة الإسلامية، قال الأزهر: إن ثلاث مؤلفات أصدرها تزعم تحريف نصوص القرآن وأن البشر ليسوا في حاجة للأنبياء والرسل وأن نصوص الشرع تهدر مصالح الناس، وأشار إلى أنه في كتابه "التراث والتجديد" يهدف الانتصار لليسار الشيوعي والفكر الوجودي والنيل من الإسلام وعلماء الدين، والزعم بأن الدعوة الإسلامية غير ملائمة للعصر الحديث.
وكانت الأزمة تفجرت عقب قيام وزارة الثقافة بمنح الجائزة التقديرية في العام الماضي لسيد القمنى حيث رفعت عدد من الدعاوى القضائية المطالبة بسحب الجائزة منه، استنادا على أن مؤلفاته تسئ للإسلام، واختصمت الدعاوى ذاتها شيخ الأزهر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي وطالبته بإعلان موقفه من المؤلفات.
جبهة الأزهر تؤيد الطيب:
من جانبها أيدت جبهة علماء الأزهر الدكتور أحمد الطيب وأشادت بالقرارت التي أصدرها الشيخ أخيرًا، ومن أبرزها تقرير مجمع البحوث الإسلامية إلى القضاء الإداري ضد مؤلفات الدكتور سيد القمني الذي منحتها وزارة الثقافة في العام الماضي جائزة الدولة التقديرية، والذي قد يؤدي إلى سحبها منه استناداً إلى المادة الثانية من الدستور التي تقرر أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.
وأصدرت الجبهة بياناً تثني فيه على قرارات اتخذها الدكتور الطيب أخيراً، كان آخرها إلغاء التفويضات الخاصة لشيخ الأزهر في بعض الاختصاصات لتنتقل إلى المجلس الأعلى للأزهر قبل اتخاذ أي قرار يتعلق بقبول التبرعات والهبات والوصايا من شيخ الأزهر.
كما أثنت على قراره إعادة تدريس فقه المذاهب مرة ثانية. وفي البيان الذي نشرته جريدة الشرق الأوسط الأربعاء 5 مايو وعنونته بـ"إلى صاحب الفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب" قالت جبهة علماء الأزهر: "لقد أحسنت أحسن الله إليك وزادك على الحق اقتداراً وتوفيقاً وأعطاك ما تتمنى لمعهدك ومنارة الإسلام الأزهر الشريف، ونسأل الله أن يحفظك ودينه من إساءة المسيئين الذين باعوا وما زالوا يبيعون الدين لذوي النفوذ، ويتاجرون به في أهواء الظالمين، وهم منك ليسوا ببعيدين".
وأضاف البيان أن "جبهة علماء الأزهر وهي ترصد ما وفقت له وبدأت فيه لدينك وللأزهر الشريف لتسأل الله لك مزيداً من التوفيق والثبات حتى ترد للأزهر بقية حقوقه التي اغتصبت منه، ومعالمه التي سلبت ونزعت منه، وهي جد عظيمة تتراوح بين سنوات دراسية حذفت منه غيلة، ومواد نزعت منه غدراً".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k7alwatia.ahlamontada.net
 
الأزهر: كتب القمني طعن وتحريف وتكذيب للقرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام :: المنتدى العــــام-
انتقل الى: